القمة السنوية الرابعة “إيجيبت أوتوموتيف تناقش فرص الاستثمار المتاحة أمام صناعة السيارات ومستلزمات الإنتاج في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

برعاية رئيس الوزراء
القمة السنوية الرابعة “إيجيبت أوتوموتيف” تناقش فرص الاستثمار المتاحة أمام صناعة السيارات ومستلزمات الإنتاج في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس

50 خبيراً مصرياً وأجنبياً يشاركون في القمة ويناقشون كافة الفرص والتحديات

القاهرة في 10 ديسمبر 2017
انطلقت القمة السنوية الرابعة لقطاع السـيارات “إيجيبـت أوتوموتيـف” للعام 2017، تحت رعاية رئيس الوزراء والهيئة العامة لتنمية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وبحضور ومشاركة وزاء من المجموعة الإقتصادية ومسؤولين حكوميين إلى جانب خبراء مصريين وأجانب.

وتستمر القمة لمدة يوميْن تزامناً مـع انعقاد معرض “أوتوتيك” لمستلزمات الإنتاج وقطع الغيار في دورته الرابعة والعشرين.
وتشهد القمة انعقاد 10 جلسات وورش عمل يتحدث فيها ضمن 50 من أبرز القيادات الحكومية والاستثمارية، منهم المهندس أحمد فكري عبد الوهاب الرئيس الشرفي للمؤتمر، والمهندس أحمد عبد الرازق، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، والدكتور رؤوف غبور، رئيس مجلس إدارة شركة جي بي أوتو، وساهر هاشم، العضو المنتدب لشركة شل للزيوت مصر، ومحسن عادل، نائب رئيس البورصة المصرية، وكريم نجار، الرئيس التنفيذي لشركة كيان، وعمرو أبوفريخة، رئيس المجلس التصديري للصناعات الهندسية.

وفي هذا السياق، صرح محمد أبوالفتوح الرئيس التنفيذي لشركة “إيجيبت أوتوموتيف”: “إن القمة هذا العام تركز على العديد من التغيرات التي يشهدها قطاع السيارات المصري بعد صدور قرار تحرير سعر الصرف في 3 نوفمبـر 2016، والقرارات الاقتصادية اللاحقة التي أثرت بشكل كبيـر على القطاع، بجانب مواصلة الحديث عن إسـتراتيجية صناعة السيارات وأسباب تأخر صدورها من خلال مناقشة كافة الجهات والشركات العاملة بالسوق”.

وأضاف أبوالفتوح أن القمة هذا العام تناقش فرص الاستثمار المتاحة أمام صناعة السيارات ومستلزمات الإنتاج في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وكذلك تأثير اتفاقيات انضمام مصر للبريكس والميركسور على مستقبل صناعة السيارات وعرض دور القطاع الخاص في تطوير منظومة النقل الجماعي.

وتحدث المشاركون في اليوم الأول للقمة عن إمكانية تصنيع سيارات بالكامل في مصر ودور الحكومة في طرح مبادرات لتحفيز الإنتاج المحلي، فضلاً عن فرص نمو قطاع السيارات في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ودور المواصفات القياسية في دعم تنافسية الصناعات المغذية، هذا إلى جانب مناقشة تأثيرات الإصلاحات الاقتصادية على نمو سوق السيارات.

كما ناقشت القمة كيفية تطوير قطاع السيارات المستعملة وإدارة مؤشرات الأداء الرئيسية لضمان نجاحه ولتحقيق أكبر قدر من الإيرادات.

وأقيمت ورشة عمل خلال القمة ناقش فيها محسن عادل نائب رئيس البورصة المصرية، وصبحي السحراوي رئيس بنك الاستثمار بلتون، وسعد زغلول مدير عام شركة إيجيبت أتوموتيف، دور سوق المال في تمويل الصناعات المغذية وتحفيز صادرات القطاع، إلى جانب دور بورصة النيل في دعم نشاطات الشركات الصغيرة والمتوسطة.

واختتم اليوم الأول جلساته بجلسة ناقش فيها المتحدثون ضرورة تطوير خدمات ما بعد البيع وتقنين وتفعيل عمليات الاسترجاع، فضلاً عن حقوق المستهلك وتطوير طرق التأمين على السيارات.
ومن المنتظر أن يشارك مسؤولين بوزارتي الاستثمار والنقل في جلسات اليوم الثاني للقمة؛ حيث يناقشان فرص الاستثمار والتنمية في قطاع السيارات.

كما يختتم اليوم الثاني بعرض توضيحي من فريق هندسة جامعة عين شمس Shell Eco Macron.
يقام المؤتمر برعاية شركة شل للزيوت و جي بي أوتو وبنك الإتحاد الوطني و كيان مصر وسانج يونج واوتوجروب.
جدير بالذكر أن مؤتمر”ايجيبت أوتوموتيف” السنوي المنتدى الأكبر والأول لصناعة السيارات في مصر والذي يناقش كافة القضايا التي تشغل قطاع السيارات؛ حيث انطلقت دورته الأولى في عام 2014. ويشارك به سنوياً لفيف من ممثلي الحكومة من الوزراء ورؤساء الهيئات والشركات وكبار العاملين بمجال السيارات.

وكانت شركتا “إيجيبت أوتوموتيف” و”إنفورما وآرت لاين إي سي جي” قد أعلنتا الشهر الماضي عن تحالفهما في تقديم النسخة الرابعة من القمة السنوية لصناعة السيارات لعام 2017.

ويعد أوتوتيك AUTOTECH – معرض القاهرة الدولي الرابع والعشرون لقطع الغيار والأكسسوار ومكونات السيارات ومعدات الصيانة والورش ومحطات الخدمة والصناعات المغذية – الأبرز في القطاع ويستضيفه مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات والمعارض خلال الفترة من 10 – 12 ديسمبر 2017.

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق