حوار مع مايكل جوهانز رئيس قطاع معارض أوتوميكانيكا حول العالم

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

حوار مع مايكل جوهانز رئيس قطاع معارض أوتوميكانيكا حول العالم

%d9%85%d8%a7%d9%8a%d9%83%d9%84-%d9%8a%d9%88%d9%87%d8%a7%d9%86%d8%b3-%d9%85%d8%af%d9%8a%d8%b1-%d9%85%d8%b9%d8%a7%d8%b1%d8%b6-%d8%a3%d9%88%d8%aa%d9%88%d9%85%d9%8a%d9%83%d8%a7%d9%86%d9%8a%d9%83%d8%a7

بقلم أشرف كاره
من خلال زيارتنا لمعرض أوتوميكانيكا فرانكفورت 2016 ، كان لنا لقاء حصرى مع السيد/ مايكل يوهانز – رئيس قطاع معارض أوتوميكانيكا حول العالم … توجهنا له بعدد من النقاط الإستيضاحية حول المعرض وتنظيمه بالسوق الألمانية:

 

  • ما هو المميز فى معرض أوتوميكانيكا فرانكفورت بشكل عام فى هذه الدورة؟

على مستو سلسلة معارض أوتوميكانيكا حول العالم والتى تبلغ 16 معرض الآن حول العالم ويتم تنظيمها بـ 15 دولة حول العالم… (فرانكفورت ، إسطنبول، ميكسيكو سيتى ، بيونس أيرس، موسكو ، سانبطرسبرج، مدريد ، جوهانسبرج ، دبى ، جدة، بانكوك ، كوالالمبور ، شنغهاى ، شيكاغو ، بيرمنجهام .. و دورة (Ho Chi Minh) الفيتنامية التى أضيفت مؤخراً لرزنامة معارض أوتوميكانيكا وبدءاً من العام المقبل 2017) … يمثل معرض أوتوميكانيا فرانكفورت أقوى هذه المعارض من سلسلة أوتوميكانيكا الستة عشر نظراً للنمو المتضاعف لحجم سوق السيارات المحلى الألمانى وصناعاتها المغذية من جانب والذى قارب الـ 136 مليار يورو عام 2015 وبزيادة متوقعة تصل نسبتها إلى 4.5% للعام الجارى 2016 ، وكذا للنمو السريع جداً فى حجم عدد الشركات المهتمة بالمشاركة بهذا المعرض والتى زادت بهذه الدورة عن 4,820 شركة ، وذلك علاوة على عدد الزوار المحليين والعالميين المهتمين بالزيارة لما يتميز به موقع هذا المعرض كبوابة بين الشرق والغرب وكذا بين الشمال والجنوب وما لموقع الدولة الألمانية الإستراتيجى وخاصة مدينة فرانكفورت الإقتصادية المعروفة

  • وما الذى تقدمونه من جديد مع دورة عام 2016 الحالية؟

يقول مايكل جوهانز : قد تكون من أهم الأشياء التى سعدنا بتقديمها هذه الدورة من المعرض … هى القاعة التى خصصت للسيارات والحلول التكنولوجية المستقبلية الخضراء وكذا وسائل الإتصال والتى تهدف لإلقاء الضوء على مستقبل الصناعة من منظور صديق للبيئة ومدى التفاعل المجتمعى معه ، فى الوقت نفسه الذى ركزنا فيه على إظهار خدمة قطاع النقل مع منظومة (Truck Competence) والتى شارك بها أكثر من 1000 شركة لخدمة هذا القطاع بخلاف قطاع سيارات الركوب… هذا بالإضافة لمجموعة التصنيفات بقاعات العرض التى ساهمت بقوة فى وصول الزوار لمبتغاهم بسهولة وخاصة مع ضخامة حجم المعرض مع توصيفها كما يلى:

  • قطاع قطع الغيار والصناعات المغذية
  • قطاع الألكترونيات والأنظمة
  • قطاع الكماليات والتعديلات
  • قطاع الصيانة والإصلاح
  • قطاع تكنولوجيا الإدارة التقنية
  • قطاع الخدمات ومحطات الخدمة
  • قطاع محطات الغسيل ومنتجاتها
  • قطاع السيارات والخدمات المستقبلية الخضراء

  • وما هى رؤيتكم نحو تنظيم (أوتوميكانيكا – Ho Chi Minh) الفيتنامى لأول مرة بالعام المقبل أمام تواجد مجموعة من المعارض المشابهة بمنطقة الجنوب شرق آسيوية؟

بعد دراستنا المستفيضة للسوق الفيتنامى وجدنا أن خدمات ما بعد البيع وشركات تصنيع قطع الغيار والصناعات المغذية للسيارات تنشط بقوة بهذا السوق والأسواق المحيطة به وخاصة مع وجود قاعدة صناعية ملحوظة لقطاع قع الغيار والصناعات المغذية للسيارات ، علاوة على توافر إتفاقية للتجارة الحرة مع السوق الفيتنامية مع الإتحاد االأوروبى وهو ما سيفتح العديد من الفرص الإستثمارية لنا هناك ، وخاصة مع توقعنا لأن يشارك بدورته الأولى أكثر من 350 عارض بخلاف زيارته لأكثر من 8,000 زائر متخصص.

وهل توجد لديكم رؤية للعودة إلى مصر مع أحد دورات المعرض كما حدث بعام 2001 ، 2003 مع (أوتوميكانيكا – أفريقيا) بمقابل وجود عدد من دورات المعرض المحيطة بمصر شأن كل من دورة (جوهانسبرج) بجنوب أفريقيا، ودورة (دبى) بالأمارات العربية المتحدة وكذا دورة (إسطنبول) بتركيا؟

 إن سياستنا فى تنظيم مثل هذه الأحداث لا تأتى بشكل عشوائى ، فبخلاف دراسة إمكانيات السوق المحلية التى ستستضيف دورة المعرض المستهدفة ، فإننا نقوم بعمل العديد من الإستقصاءات مع عملاءنا حول العالم لنرى مدى تقبلهم لفكرة المشاركة بمثل هذه الدورات الجديدة من معرض أوتوميكانيكا حول العالم ، ومن ثم نستطيع الوصول إلى قرار نهائى فى هذا الشأن والذى أرى أنه من الممكن تحديد نتائجه خلال فترة زمنية تتراوح بين عامين وثلاثة أعوام قادمة ، فمن يعلم ما قد يحدث بين يوم وليلة.

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق