حولة في مصانع شركة GAZ الروسية

FacebooktwitterFacebooktwitter

حولة في مصانع شركة GAZ الروسية

الهدف .. الوصول إلى المركز الثالث أو الثانى عالمياً


من مدينة Nizhny Novgorod – روسيا / أشرف كــاره:

ضمن فرصة زيارتنا لمعرض COMTRANS الأخير الذى تم تنظيمه بالعاصمة الروسية (موسكو) قدمت لنا مجموعة GAZ – والتى تعد أكبر المجموعات الصناعية حجماً بروسيا بمجال صناعة السيارات – قدمت لنا الدعوة لزيارة مقرها الصناعى والإدارى الرئيسى فى روسيا والذى يشمل عدد من مصانعها وكذا متحفها بمدينة (Nizhny Novgorod).
يعود تاريخ GAZ العريق لبدايات القرن الماضى حيث كانت أولى شاحناتها المنتجة بالتعاون مع فورد الأمريكية جاءت بتسمية (AAA) عام 1932 ، إلا أن مجموعة (جــاز – GAZ) قد تم إعادة تقديمها للعالم فى ثوبها الجديد عام 2005 – مع ما شهدته من تطور خلال كل تلك السنوات – حيث تعد مجموعة (جــاز – GAZ) أحد أهم مصنعى السيارات التجارية (شاحنات & باصات) فى روسيا .. فهى الأكبر حجماً مع عدد 13 مصنع للإنتاج و25 مركز لعمليات تصنيع الصناعات المغذية وللتطوير والأعمال اللوجستية ، كما أن لديها مصانع للتجميع بكل من كازخستان وتركيا ، ويتم تصدير مركباتها لأكثر من 40 دولة حول العالم ، وتقوم مجموعة (GAZ) بتصنيع ما يزيد عن 500 تطبيق من مركباتها المنتجة لتغطى كل من الشاحنات الخفيفة (2.8 – 4.6 طن) والمتوسطة (8.7 – 10 طن) والثقيلة (13 – 33 طن) بالإضافة إلى الباصات (15 – 153 راكب) والمحركات (130 – 800 حصان) … علاوة على الصناعات المغذية حيث تنتج أكثر من 5000 قطعة مختلفة.. ويزيد عدد العاملين بالمجموعة عن 21,000 موظف وعامل.
ليس هذا فحسب ، بل يتم تجميع عدد من السيارات المستوردة بمصانع الشركة شأن سيارات سكودا “كودياك” ، “أوكتافيا” و “ياتى” بالإضافة إلى كل من فولكسفاجن “جيتا” ومرسيدس مينى فان وباص “سبرينتر” ، ويتم حالياً العمل على مشروع مشترك مع شاحنات “سكانيا” و”مان”.
تجارب سريعة على حلبة الإختبار:
مع الصباح الباكر ليوم زيارتنا بدأت الزيارة بتوجهنا إلى مقر حلبة إختبارات (GAZ) والقريبة من منطقة المصانع والتى تأتى بطول يزيد عن 2.3 كم وتحوى طريقين للتجربة أحدهما أسفلتى والأخر حصوى ، وذلك بخلاف منطقة ملاصقة عبارة عن أحراش وغابات لتجربة شاحنات الخدمة الشاقة وشاحنات الراليات… وقد إصطفت مجموعة متكاملة من شاحنات الشركة وباصاتها المتوسطة لتجربتها من قبل فريق الصحافيين المدعويين.
جاء تفضيلى لتجربة شاحنة الشركة المخصصة للراليات (GAZon) – بصحبة سائق متخصص – وهى من الحجم المتوسط ولم يتم تطويرها لهذا الشأن بشكل متكامل ، ولكن إكتفت الشركة بزيادة معطيات الأمان بها لمواكبة هذا النوع من الإستخدام شأن قفص الحماية الفولاذى والكراسى الخاصة بخلاف بعض التجهيزات البسيطة الأخرى … وذلك بهدف إثبات أن شاحنة الشركة القياسية على قدر كامل لتحمل قسوة مثل تلك الراليات…

 


على الجانب الآخر جاءت تجربتنا لمينى باص الشركة الأحدث (GAZelle NEXT) والذى يأتى ضمن عدة تطبيقات بحسب نوعية الإستخدام ، والذى جاء بهندسة عمل متطورة سواء لراحة الكراسى ، نعومة أداء المحرك بخلاف لوحة القيادة متكاملة العدادات والأزرار فى فئته (والذى ذكرنى بمدى ما يستطيع تقديمه من قدرة تنافسية عالية مع أشباهه من نفس الفئة بالسوق المصرية والذين يفتقدون لراحة الركاب بشكل كامل وضعف فى التجهيزات!!).
مصنع  الشاحنات الخفيفة والمتوسطة:
ومع بداية زيارتنا لمجمع مصانع (GAZ) كانت لنا فرصة لزيارة مصنع شاحنات الشركة من الفئة الخفيفة (GAZelle NEXT) والمتوسطة (GAZon NEXT) ، ويأتى هذا المصنع على مساحة 23,000 متر مربع و يعمل به أكثر من 900 عامل ، ويشمل 4 خطوط رئيسية للتصنيع ، ويتمكن من إنتاج مركبة كل 78 ثانية بنظام الوردية الواحدة.

 


من ناحية أخرى تم إطلاعنا على خط إنتاج مرسيدس (Sprinter) من الجيل الأول – بنفس المصنع – التى بدأ تجميعها عام 2013 ، ويتوقع أن يتم إستبدالها بالجيل الثانى قريبا… والتى تأتى بأكثر من 10 أشكال وعلى رأسها  كشاحنة (فان) أو كباص للركاب يتم تصنيع هيكله وتجهيزاته بهذا المصنع ثم يتم نقله لمصنع التجهيزات الداخلية لتركيب الكراسى والزجاج الخااص به، ويتم تجميع “سبرينتر” مع مكونات محلية تصل إلى 50% ، كما تم إنتاج 6000 وحدة منها عام 2016 ، ويصدر من هذا المصنع منها إلى كل من أرمينيا ، أذربيجان ، كازخستان ..بخلاف الإستهلاك المحلى بروسيا.
مصنع أجزاء الأجسام واللحام:
كانت خطوتنا الثانية فى الزيارة هى الإنتقال لمصنع الأجزاء واللحام ، وهو المصنع الذى يتم فيه ضغط الأجزاء الخاصة بالمركبات المنتجة ، والعمل على لحامها … ويتمتع هذا المصنع بتشغيل واضح لماكينات الإنسان الآلى (Robots) ، حيث يتم به فى النهاية تهيأة الهياكل بشكل متكامل لنقلها إلى خطوط الدهان “بمصنع” الدهان.

 

مصنع الدهان:
يأتى هذا المصنع ضمن مجموعة مصانع الشركة على رأسها من ناحية الأهمية ، لما تتضمنه عمليات الدهان من فنيات تؤثر بنهاية العملية التصنيعية على شكل وجودة المنتج النهائية. ويعمل هذا المصنع بنظام الورديتين كما يخدم كل من مركبات “جـاز” وكذلك سيارات سكودا وفولكسفاجن ، وقد تم الإستعانة بنظام “Eisemann” العالمى للدهان مع توفير 13 مرحلة للغمر والدهان ، وقد تم بناء هذا المصنع عام 2011 … وتم إفتتاحه عام 2012.

 

زيادة سريعة لمتحف مجموعة جاز:
مع إستكمال زيارتنا السريعة لمدينة GAZ – إن جاز التعبير – تم إتاحة الفرصة لنا للقيام بزيارة سريعة لمتحف الشركة ، والذى تعرفنا من خلاله على أهم السيارات والمركبات التى أنتجتها الشركة خلال تاريخها الحافل وقد كان على رأسها:
⦁    شاحنة AAA التى كانت أولى شاحنات (جــاز) بالتعاون مع فورد والتى أنتجت عام 1932.
⦁    سلسلة سيارات ركوب (فولجا) التى شهد تصنيعها عدة عقود ، والتى عادة ما كنت تحظى بالإستخدام الرئاسى والرسمى بالإتحاد السوفيتى “القديم”.
⦁    إحدى سيارات جيب الخاصة بالإنتاج القديم للشركة والتى حملت ملامح “جيب ويليس – أولى سيارات جيب الأمريكية”.
⦁    نماذج للمدرعات التى كانت تنتج بلإتحاد السوفيتى أثناء فترة الحرب الباردة مع الجناح الغربى للعالم.

 

حوار سريع مع السيد/ فاديم سوروكين – المدير التنفيذى لمجموعة (جــاز):

ضمن فرصة تواجدنا بزيارة سريعة لعدد من مصانع شركة GAZ وكذا متحفها ، كانت لنا الفرصة مواتية للقاء السيد/ Vadim Sorokin – المدير التنفيذى لمجموعة GAZ الصناعية ، حيث تبادلنا معه بعض الأسئلة السريعة كان من أهمها:
⦁    ما هو تقييمكم لمركز شركتكم محلياً وعالمياً ؟ ورؤيتكم المستقبلية لها؟
نحن نحتل المرتبة الأولى بالسوق الروسية بقطاع السيارات التجارية ، كما أن سياراتنا يتم تصديرها لما يزيد عن 40 دولة حول العالم ، إلا أننا كمجموعة صناعية ضخمة نسعى لإحتلال المرتبة الثانية أو الثالثة عالمياُ خلال السنوات الخمس القادمة.

⦁    وما هى خطتكم لمعاودة تصنيع سيارات ركوب خاصة بالسنوات الجارية بعد توقفها سابقاً.. بخلاف السيارات التجارية؟
إن تركيزنا ونجاحنا خلال السنوات الأخيرة قد تحقق بمجال السيارات التجارية ، وهو ما إنعكس على مدى التطور الذى تحقق من مراكز البحوث والتطوير لدينا ، الأمر الذى نرى أنه من الأفضل أن نستمر فيه وأن لا نشتت من مجهوداتنا الصناعية خلال الحقبة القادمة ، وبالوقت نفسه كما تعلم نحن نقوم بتجميع سيارات لمجموعة فولكسفاجن شأن عدد من سيارات سكودا وفولكسفاجن “جيتا”.

⦁    وما هى خطتكم للتواجد بأسواق شمال أفريقيا ومصر خلال المرحلة المقبلة؟
نحن نهتم بقوة فى توسيع حجم أعمالنا عالمياً خلال المرحلة المقبلة وخاصة مع أسواق واعدة وناشئة كالأسواق الأفريقية ، كما أننا نأمل فى تحقيق شراكات ناجحة مع ممثلين جدد لنا بتلك الأسواق … ونحن على إستعداد بتقديم كافة دعمنا الفنى لهم لإطلاق سياراتنا هناك…

⦁    وماذا عن توجهكم للبدء فى إنتاج سيارات كهربائية وأخرى مع نواقل حركة أوتوماتيكية ؟
فيما يخص تقديم سياراتنا مع نواقل حركة أوتوماتيكية ، فقد قمنا بالفعل بتقديم فئة تجريبية من باص الشركة المتوسط GAZelle NEXT   بمعرض (Comtrans) الأخير والذى نرى بأن هذا التوجه سيبدأ بالإنتشار مع باقى طرازاتنا بدءاً من العام المقبل 2018 ، أما السيارات الكهربائية .. فنحن نقدم بعض باصاتنا بصيغة كهربائية وخاصة التى تخدم بخدمة النقل العام ، ولكن تقديم شاحنات كهربائية هو أمر مشكوك فيه بهذه المرحلة لطبيعة إستخداماتها ومسافاتها المقطوعة من جانب ، ولعدم توافر البنية التحتية لشحن بطارايات تلك الشاحنات من جانب آخر.

FacebooktwitterFacebooktwitter

2 تعليقان

  • صبري سعيد منذ شهرين

    تتميز السيارات الروسية بامتانة الفائقة و العمر المديد و كانت سيارات الجيب تتميز بالمناورة الايجابية ولكن الخشونة كانت الطابع العام فضلا عن الشكل الجمالي المفقود ، و أنا اتحدث عن الحقبة السوفيتية فما هو الحال الآن ؟ و هل ستشارك في المنطقة الصناعية الروسية ؟

  • صبري سعيد منذ شهرين

    لماذا لا توجد بروشورات لمنتجاتكم للسوق الشرق أوسطي ؟

اترك تعليق