شركة جديدة لاستيراد السيارات من الخارج لصالح الغير

Facebooktwittergoogle_plusredditlinkedinmailFacebooktwittergoogle_plusredditlinkedinmail

شركة جديدة لاستيراد السيارات من الخارج لصالح الغير

 نايل كار جيت Nile Car Gate NCG

عقدت اليوم شركة NCG مؤتمرها الصحفى بالتجمع الخامس بحضور كل من الأستاذ وليد عبد العليم – المدير التنفيذى لشركة  Nile Car Gate – إحدى شركات مجموعة المشرق للإستثمار والصناعة OIG – وكذلك بحضور كل من م. ياسر البندارى – عضو مجلس الإدارة ، م. هشام عجلان – المدير التنفيذى للعلاقات الخارجية ، م. عمرو عبد الغنى – المدير العام ، أ/ شريف ياسر – المدير التنفيذى للتسويق والمبيعات .. وكذا عدد من الشركاء الإستراتيجيين للشركة وكذا ممثلى الإعلام والصحافة.

نايل كار جيت Nile Car Gate NCG

ترتكز رؤية شركة (Nile Car Gate) على العمل بالسوق المصرية للسيارات بأسلوب علمى متطور يعتمد بشكل كبير على البرامج المتطورة لكل من عمليات البيع وخدمات ما بعد البيع وعمليات التمويل البنكية وكذا الدعم التأمينى بكافة صوره .. بدءاً من طلب العميل للسيارة التى يرغب فى شراءها (أياً كان نوعها وطرازها ، سواء كانت تعمل بمحركات إحتراق تقليدية أو عاملة بنظام هجينى “هايبريد” أو حتى كهربائية بالكامل) ، ثم متابعة عملية شحنها وتأمينها وإتمام إجراءات التخليص الجمركى عليها ومن ثم إتمام عمليات التسليم مع الدعم التام بأنظمة ضمان متطورة ، وليس هذا فحسب بل وحتى إجراء عمليات الترخيص للعميل وتسليمه لسيارته بعنوانه الشخصى.

وبنفس الوقت، ستقدم الشركة أنظمة تكنولوجية متطورة لبيع كل من السيارات الجديدة والمستعملة من خلال برامج تفاعلية على شبكة الإنترنت ومدعومة بكافة وسائل التواصل الإجتماعى ، حيث سيتم دعم العديد من أنواع السيارات الجديدة بأنظمة ضمان رسمية (سواء من خلال الوكلاء الرسميين أو مع أنظمة متساوية معها) ، فيما سيأتى الضمان على السيارات المستعملة بحسب حالتها ومدعوماً بتقرير ميكانيكى وفنى شامل وعلى أحدث الأنظمة العالمية.

على الجانب الآخر، سيتم دعم عمليات البيع بالشركة بأنظمة تمويل متطورة وبالتعاون مع عدد البنوك المعروفة بخدماتها التمويلية الميسرة والسريعة ، علاوة على أنظمة التأمين المتعددة ومن ثم توافر أحدث نظم الصيانة وخدمات ما بعد البيع من خلال عدة مراكز خدمة بأكثر من محافظة.

 وقال وليد عبد العليم رئيس مجلس إدارة الشركة :”لا شك أن تقديم مشروع جديد يشمل حلولاً متكاملة بقطاع السيارات سواء لعمليات التعاقد أو البيع أو الإستبدال أو التمويل البنكى أو التأمين أو الصيانة وحتى الإستشارات الفنية والميكانيكية إنما هو أمر يمثل إضافة إيجابية وتنافسية بسوق يتميز بنموه المستمر ، وخاصة مع التحسن المستمر بالمناخ الإقتصادى والتجارى والخدمى بمصر خلال السنوات الأخيرة “. وأضاف “وبنفس الوقت تأتى التنافسية والأسعار العادلة سواء كنسب مضافة لأعمالنا من إستيراد وتخليص وإنهاء إجراءات أو لأسعار تقديم الخدمات – لتؤكد على إنفتاح هذا السوق وآلية عمله بشكل حر ، وهو الأمر الذى سيصب فى النهاية بمصلحة المستهلك الحالى والعميل المستقبلى وبصورة إيجابية يسعى لها الجميع”.

والمميز في الأمر أن الشركة ستقوم بدور الوسيط بين “المورد” من الخارج وبين المشتري محلياً بهامش ربح يتراوح بين 6% إلى 8% مع تكفلها بضمان سلامة السيارة منذ شراء السيارة من الخارج وشنها ونقلها وحتى توصيلها إلى المشتري ومساعدته في ترخيصها.

أخبار ذات صله

Facebooktwittergoogle_plusredditlinkedinmailFacebooktwittergoogle_plusredditlinkedinmail

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق